• ×

08:26 صباحًا , الإثنين 15 ربيع الثاني 1442 / 30 نوفمبر 2020


احذروا الكبار وارفقوا بالصغار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



بسم الله الرحمن الرحيم.

بطبيعتنا عندما نتعامل مع الكبار يزداد لدينا معدل الثقة بحجم هذا الكبير والعكس بالعكس،
حجم هذه الثقة يقاس بحجم الطرف المقابل ( ماديا ). ف لو اودعت الملايين بالبنك الفلاني الذي يملك المليارات من مدخراتنا فأنت لا تهتم بأي السلع يضارب ولا بأي العملات يبادل ولا كم من الارباح حقق..

بينما تجد الكثير منا يتعامل مع من يكابدون ويعانون الأمرين يظنون بهم أسوأ الظنون و اشد درجات التفاصل ( بكم آخر شي ياصديق ) لدرجة انك عندما تحضر الجدال يتبادر الى ذهنك ان الاخ محتاج عشرة ريال وهذا المبلغ الذي يفاصل من اجله هو الحد بين فقره وغناه و مقياس لمهارته في تنتيف العامل المسكين و شطارة في التوفير.
لنحتسب الاجر بأداء الحقوق كما وصى عليها ديننا.. وإن تكرمنا ب ( خل الباقي لك ) فقد تكون في حقيقة الامر ( الباقي لك ) يوم لا ينفع مالاً ولا بنون.

بواسطة : خالد
 0  0  2005
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:26 صباحًا الإثنين 15 ربيع الثاني 1442 / 30 نوفمبر 2020.