• ×

07:33 صباحًا , الثلاثاء 16 جمادي الأول 1440 / 22 يناير 2019


رمضان الخير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.

image

‏قال تعالى ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ))
‏أهلاً بشهر الخير والبركات
‏شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار
‏هذا الشهر المبارك الذي ينتظره كل مسلم ، إنه رمضان الخير ، نعم شهر يكثر به الخير والنعم ،
‏خيرات ونِعَم تحتاج منّا إلى حفظها حتى لاتزول ، أجل نحن بنعمٍ كثيرة لاتعد ولاتحصى
‏والنعمة إذ لم تحفظ ولم يشكر ويحمد الله عليها سرعان ماتزول لنأخذ من الشعوب التي حولنا
‏عظة وعِبرة كانوا ينعمون بخيرات كثيرة وها هم الآن يعانون من المجاعة والحروب والفقر
‏أتعجب وأنا أرى حال الناس هذه الأيام ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك وبالذات النساء هداهن الله إرهاق لأنفسهن وأسرهن بشراء كل ماهو معروض في الأسواق من الأواني
‏والكماليات التي لا حاجة لهن بها وبعض هذه الأواني لاتستعمل لوضع الطعام
‏أو الشراب إنما توضع على السفرة للزينة بغرض التصوير فقط
‏بل إنني رأيت كثير من المحلات تضع ركن كامل لأواني وأشياء توضع على السفرة
‏بقصد الزينة فقط وللتصوير فقط
‏كذلك من الأمور التي يجب التنبيه لها مانراه في الأونة الأخيرة
‏من تعليق فوانيس وزينة معينة تعلق وتزين بها البيوت
‏وهي مخصصة لشهر رمضان وهذا قد يكون من البدع
‏أعاذنا الله وإياكم من شر البدع
‏أختي الغالية .......
‏فكري قبل أن تشتري .....
‏لنرتقي بعقولنا ولا ننجرف خلف كل معروض ، يجب أن لايشغلنا التباهي بالمظاهر
‏والتصوير والإستعراض عن حاجاتنا الأساسية
‏هاأنتِ اشتريتي وماذا بعد ؟!!
‏وضعتيها على السفرةِ بدون حاجة وماذا بعد ؟!!
‏صورتيها بالسناب وغيره وماذا بعد ؟!!
‏نشرتيها ورأينها صديقاتك وماذا بعد ؟!!
‏لن تجني سوى الحسد من القلوب الحاقدة .....
‏أخواتي العزيزات
‏لنصحو من غفوتنا
‏وكفى ......

‏بقلم أختكم / بيادر العتيبي

 0  0  17325
التعليقات ( 0 )