• ×

08:08 مساءً , الأحد 3 صفر 1442 / 20 سبتمبر 2020


الجو مايدفي و الراتب مايكفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مرة المنطقة العربية بعاصفة من التغيير وسقوط بعض الحكومات بسبب الثورات التي أدت إلى التقلب والانقلاب وحلول ما يسمى بالربيع العربي و هذا الربيع الذي وجد ارض خصبة في بعض الدول التي سرعان ما خضرّت وانجرّت مع هذا الربيع الزائف وذلك كونها دول هشّة التكوين قابلة للربيع وقابلة أن تضيع وتتصحر وتدور في حلقة مفرغة أو مفرّغة من الوطنية والانتماء هذا لا يهم , وما يحدث من ثورات بدأت وانتهت بتغيير وتدمير هو ربيع زائف في أوطان هشة التكوين وما يهم هو التثوير الذي يمارس على المجتمع السعودي حيث يعاني من تثوير داخلي وتثوير خارجي يمارس من دول تتمنى لنا التدمير والتصحر في زمن الربيع الزائف ولم يدرك أصحاب هذا الفكر بأن المجتمع السعودي وشبه هذه الجزيرة الغالية مازالت صحراء قاحلة منذ فجر التاريخ وغير قابلة للنزاع والانتزاع عاشت ومازالت صحراء قاحلة كما يصفها القدماء وتستمد قوتها من الولاء والانتماء الذي يفتقره أصحاب نظرية التثوير, فهناك دول أصبحت تتغير حكوماتها بين يوم وليلة وهذه الدول لا تستحق مسمى دولة وما يحز بالنفس أن تلك الدول تستغل بعض الأفكار أو بعض ما يشغل الشارع السعودي وتقوم بممارسة التثوير حتى نتج لدينا نظرية جديدة ( الجو ما يدفي و الراتب ما يكفي ) والمؤسف في الأمر إن هناك أسماء محسوبة على المجتمع السعودي تمارس نظام التثوير بشتى الطرق مستغلة بعض الأفكار التي لا تمت للمجتمع السعودي بصلة وتستغل الأخطاء التي يقترفها بعض المسئولين في حكومتنا . فبالرغم من تلك الأخطاء يبقى المجتمع السعودي حاملا الولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي ولحكومته السامية فلا ربيع ولا تغيير ولا ثورة ولا تثوير.

بواسطة : محمد القناع
 0  0  758
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:08 مساءً الأحد 3 صفر 1442 / 20 سبتمبر 2020.