• ×

02:11 صباحًا , الجمعة 19 رمضان 1440 / 24 مايو 2019


صوت و صدى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يانوف

اخـفـي جـروحـي كلـهـا رغــم الآلام
وضحك وانـا يانـوف نفسـي حزينـه

مـا همنـي يـا خيتـي مــوت الأحــلام
ميـر الـبـلا نــزف الـجـروح الدفيـنـه

لا تعذلـيـن القـلـب والـقـلـب مـنـظـام
عـاش الهمـوم اللـي تـغـرق سفيـنـه

مــرت عـلـي اعـوام واعـوام واعــوام
وانـــا لـهـمـي والـمـشـاكـل رهـيـنــه

كـنــي انـــا لـوحــة وقـــدام رســــام
حـاولــ يعـدلـهـا وتـعـبــت يـديـنــه

ويوم ن تعب شخبط عليهـا بالأقـلام
وأخـفـى ملامحـهـا بقـبـضـة يمـيـنـه

هـذي حيـاتـي كلـهـا حــزن واوهــام
وهــذا الــذي يـانـوف مــا تعرفـيـنـه

حطمت في حزن البشـر كـل الأرقـام
واللـي مثـل حالـي عسـى الله يعيـنـه

وما يشكي المسلم على الناس مادام
الـلــي مـقــدر لـــه يـشـوفـه بعـيـنـه

يــارب زيــن مــا بقـالـي مــن ايـــام
يــا واحــدن يسـمـع نــدى سائلـيـنـه

الشاعره: رياح الوفاء

————————————-

مجارة لقصيدة رياح الوفاء

ضـيــق الأيــام

يــاريــاح لاتــشـكــيــن مـن ضـيـق الأيـــام
قــومـي وكــفـي الٰـدمــع لا تـــذرفٰـيــنــه

لــو أن أعــدّد لــك جــروحي والاســقـــام
عــديــت شـيٍ مــاسـبــق تسمــعـيــنـه

مـن هـول جــرحٍ بالـسراجــيــف مــانـــام
لــو أشـرحــه مــاظــن عــرفــه تـبـيــنـه

ضـيّـق عـلـى روحـي عــذيــات الانــســام
أخـــذت مـٰن مــقســوم وقــتي غــبــيـنــه

لــيـن أستــويـت أرضـي ولاحــال بي قٰــام
مـاكـن مـن حــولـه أحــد نـــاظــريـــنــه

وأنـا عـلـى مــانـي مـن الــوضـع مـــادام
الـثــغــر بـاسـم والـشـقـــا شــاربـيـنـه

الـــوقـــت لـــلاحـــلام لازال هــــدام
هـــدام لابــعــد حـد لــو تـــذكـــريــنــه

لــكــن بـــعــيـدة يـــأس والــرب عـــلام
ف كــفــاح نـفـسٍ بـالـجـهٌد قــاهـريــنــه

يــزيــن وأن مــازان حــظـي ولاقــــام
بــكــون لاحــزانـي وهـمـي سـجـيــنــه

مــالـوم مــن مــثـلـك ولا مـثـلـي يـــلام
لــو شـوف دمـعـك بـالـبـكـا تــحـرقـيـنـه

غـزيـل سـ
عـد_الـملتـاعـة

 0  0  169
التعليقات ( 0 )